منـتــديات ســـــوق العـصــرلخدمات للكمـبيوتر
أهلا بك فى منـتــديات ســـــوق العـصــرلخدمات للكمـبيوتر

منـتــديات ســـــوق العـصــرلخدمات للكمـبيوتر

Market day of computer services مدير المنتدى / عبد الرحمن محمد& مشرف عام المنتدى م / عماد مبروك 0105163910
 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصوربحـثالتسجيلدخول
نرحب بمشرف عام منتدى سوق العصر الجديد الاستاذ (رضا شعبان محمد)صاحب سلسلة محلات اروى لخدمات المحمول إدارة المشرف العام
Market day of computer services مدير المنتدى / عبد الرحمن محمد & مشرف عام المنتدى م / رضا شعبان محمد /011777706

شاطر | 
 

 قصة شاب حقيقة (أرجوا القراءة) هامة جدااااااااااااااااااا

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
مصطفى الأفوكاتو
مشــــــــــــــــرف
مشــــــــــــــــرف
avatar

عدد الرسائل : 66
العمر : 28
تاريخ التسجيل : 24/03/2008

مُساهمةموضوع: قصة شاب حقيقة (أرجوا القراءة) هامة جدااااااااااااااااااا   الخميس أبريل 10, 2008 8:40 pm

قصة شاب حقيقة


أقدم لكم هذه القصة التي حدثت بالفعل مع شاب وأرجوا أن تهتموا بها
انها قصة شاب كان يحلم منذ طفولته أن يجد حب من نوع نادر .. حب عذري فيه طهارة الملائكة وبراءة الأطفال
حب بعيدا عن حدود العقل والمنطق ... حب لا يؤمن بالعادات والتقاليد
حب لايعرف المستحيل ... يضرب بقوته كالإعصار كل مايقف أمامه من عقبات
حب يصل إلى درجة الجنون ... فالجنون في الحب ... هو أسمى وأرقى مراتب الجنون ....
ووضع مواصفات لفتاه أحلامه ورسم لها صورة في خياله ... وعاش يبحث عن هذه الفتاه بين الناس حتى كبر وكبر معه حلمه
ولكنه لم يجدها حتى يئس من البحث عنها وظن أنها مجرد اوهام ليس لها وجود على أرض الواقع ....
و بعد أن انتهى الشاب من اتمام دراسته بالمرحلة الثانوية وعند انتقاله الى الجامعة رغب في العمل باجازة الصيف
وبالفعل عمل في أحد مراكز الاتصالات (سنترال) وكان هذا السنترال بالقرب من مجمع مدارس فتيات من جميع المراحل
وكان يتردد عليه الكثير والكثير من الفتيات وبطبيعة عمله كان يلهو ويمزح معهم
فكانت الفتيات يقتربون منه لأنهم يجدون فيه الأخ والصديق ويستريحون في الحديث معه
وتعرف على الكثير منهم وعرف اخبارهم وما يحملون وراءهم من حكايات وأقاصيص ...
ولكنه لم يفكر مجرد التفكير في واحدة من تلك الفتيات ... لماذا ؟ ... هو ذات نفسه لا يعرف الاجابة
وذات يوم دخلت عليه مجموعة من الفتيات وكانت المفأجأة التي أذهلته عندما وقعت عينه في عين فتاه كانت بينهم
اذ به لم يشعر بعالمه وانتقل إلى عالم غريب ووجد دقات صدره تتعالى وأنفاسه تتصارع لتخرج واحدة تلو الأخرى
ارتجفت يداه واحمرت وجنتيه وفقد القدرة على النطق وظل يرتعش ولا يدري بما يدور حوله
ولم يستطيع أن يرفع عينه من عينها وشعر بمشاعر عجيبة يعجز عن وصفها اللسان
كل ما يستطيع قوله انه لم يجدها كما رسمها في خياله بل أكثر بكثير مما كان يحلم به
ومن الناحية الأخرى كانت الفتاه ترسل اليه ببعض النظرات كانت له بمثابة ماء الحياة التي روت عطش سنين من الحرمان
وظل تائها في بحر عينيها دون شراع لا يعلم أين يتجه أو ماذا تخبي له الأقدار
إلى أن جاء الوقت وغادرت الفتاة ورفاقها المكان وظل الفتى غائبا عن الوعي غارقا في فيضان من المشاعر المتدفقة عليه
وظل يسأل نفسه هل ما رأيته كان واقعاً أم حلماً جميلاً استيقظت منه ؟
وقال بين نفسه لو واقع فما أروع واقعي ولو حلماً يا ليتني أظل نائما طوال العمر
حتى جاء اليوم التالي وهو ينتظر ليتأكد مما رأه ....
وفي وقت خروج الفتيات من مدارسهم وكالعادة ازدحهم السنترال بالفتيات وكان يظهر علي وجهه التعب والارهاق من التفكير
ولم يمازح الفتيات أو يلهو معهم كعادته حتى لاحظوا عليه بعض من التغير
وظلوا يسألوه ( مالك متغير في ايه انت زعلان أو متضايق من حاجة؟ قول وفضفض)
وهو لا يدرك كلامهم ولا يشعر بوجودهم أصلا
وجاءت الفتاه ودخلت عليه للمرة الثانية ولم يصدق نفسه ولكنه أيقن انها حقيقة وأنه لم يكن يحلم
وانفجر بركان النظرات منه اليها ومنها اليه ... حتى انصرفت
وجاء اليوم الثالث والرابع ولا يحدث بينهما سوى تبادل النظرات
وود الفتى لو يفصح عما بداخله من ثورات وعواصف هبت على مدن قلبه
ولكنه كلما يأتي ليصارحها عما يكمن بداخله ... تتلعثم شفتاه ... ويصبح كطفل صغير يتعلم الكلام
حتى جاء اليوم الخامس وفي نفس الميعاد دخلت الفتاه السنترال ولم يكن بصحبتها غير صديقتها المقربة لها
وقرأ الشاب في عينيها نظرة تحمل معاني كثيرة ... وبالفعل جاء مالم يكن بالحسبان
انتظرت الفتاه حتى خلى المكان من المترددين عليه والزبائن ومالت إلى الفتى لتحاروه
وتحدثت إليه في أشياء عادية ولكنه لمح من طريقتها أنها تريد أن تفصح عن شئ ما
وظل الفتى يحاورها وهو يحاول اخراج الكلام من فمها الكلمة تلو الأخرى
حتى قالت له في وسط الحديث ( انا ارتحتـلـك أوي و........)
فقال لها ( وايه كملي )
وهو ينتظر كلمة واحدة من بين هذا الكلام ...
فقالت (و........)
قال لها (هـــــا وايه )
قالت ( حبيتك )
وسرعان ما قال الفتى ( أنا اللي حبيتك من قبل ما أشوفك حبيتك من سنين وكنت بدور عليكي ... كنتي فين كل ده ؟ )
وطبعا لم تفهم الفتاه هذه الجملة وظنت أن الفتى يهذي من شدة الفرحة ... ولكنه أفهمها وشرح لها
وبدأ يخرج من الفتى سيلاً غزيراً من المشاعر المحبوسة بداخله من سنين
وسمعت الفتاه ما لم تسمع به أذنيها من قبل من كلام العشق والغزل فذابت كما تذوب جبال الجليد في فصل الربيع
وشعرت لأول مرة بأنوثتها وبأنها ملكة متوجة على عرش قلب ذلك الفتى المتيم بعشقها
وأخذهما الحديث لساعات طويلة لم يشعر خلالها كلاً من العاشقين بمرور الوقت



انشاء الله سأكمل لكم القصة في اقرب وقت



مع تحياتي

مصطفى على
(مصطفى الأفوكاتو)
كلية الحقوق جامعة عين شمس





_________________
جئت أبحث في عينيكي عن ذاتي


عدل سابقا من قبل مصطفى الأفوكاتو في السبت نوفمبر 01, 2008 6:41 pm عدل 11 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
مصطفى الأفوكاتو
مشــــــــــــــــرف
مشــــــــــــــــرف
avatar

عدد الرسائل : 66
العمر : 28
تاريخ التسجيل : 24/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: قصة شاب حقيقة (أرجوا القراءة) هامة جدااااااااااااااااااا   الجمعة أبريل 11, 2008 5:48 pm

عذراً لن استطيع اكمال القصة
لأني اكتشفت أن بطلة القصة لا تستحق أن يكتب فيها كلمة واحدة
وكما قال الشاعر للمحبون
فتبصر ولا تشم كل برق رب برق فيه صواعق حين
واغضض الطرف تسترح من غرام تكتسي فيه ثوب ذل وشين
فبلاء الفتى موافقة النفس وبدء الهوى طموح العين

_________________
جئت أبحث في عينيكي عن ذاتي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
مصطفى الأفوكاتو
مشــــــــــــــــرف
مشــــــــــــــــرف
avatar

عدد الرسائل : 66
العمر : 28
تاريخ التسجيل : 24/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: قصة شاب حقيقة (أرجوا القراءة) هامة جدااااااااااااااااااا   الثلاثاء أبريل 15, 2008 10:25 am

أقول أمام الناس لست حبيبتي
وأعرف في الأعماق كم كنت كاذبا
وأزعم أن لا شيء يجمع بيننا
لأبعد عن نفسي وعنك المتاعبا
وأنفي إشاعات الهوى وهي حلوة
واجعل تاريخي الجميل خرائبا
واعلن في شكل غبي براءتي
وأذبح شهواتي، اصبح راهبا
وأقتل عطري عامداً متعمداً
وأخرج من جنات عينك هاربا
أقوم بدور مضحك يا حبيبتي
وأرجع من تمثيل دوري خائبا
فلا الليل يخفي لو أراد نجومه
ولا البحر يخفي لو أراد المراكب

_________________
جئت أبحث في عينيكي عن ذاتي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
قصة شاب حقيقة (أرجوا القراءة) هامة جدااااااااااااااااااا
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منـتــديات ســـــوق العـصــرلخدمات للكمـبيوتر :: مــنتدى المراة والــرومـا نــسية :: قــــــــــــــــسم الحب ورومانسية-
انتقل الى: